حضرت شیخ ابو الفتاح امام احمد بن محمد غزالی

حضرت شیخ ابو الفتاح امام احمد بن محمد غزالی رحمۃ اللہ تعالیٰ علیہ

امام یافعی اپنی تصنیف "مرآۃ الجنان میں فرماتے ہیں" کہ الشیخ ،الامام العالم ،العلامۃ عمدۃ الفہامۃ،شیخ الحقیقۃ والطریقۃ،شیخ شہاب الدین، ابو الفتاح احمد ،بن محمد ،بن محمد، طوسی غزالی حجۃ الاسلام امام محمد غزالی صاحب ِ   "احیا ءالعلوم"کے برادرِ اصغر تھے۔اپنے وقت کے عظیم محدث فقہ شافعی کےمشہور فقیہ تھے ۔ایک عرصہ تک مدرسہ نظامیہ بغداد میں تدریس کے فرائض سر انجام دیتے رہے۔پھر تصوف کا غلبہ ہوا تو سب چھوڑ چھاڑکراپنے بڑے بھائی کی تحریک میں شامل ہوگئے۔ان کے وصال کے بعد ان کے مشن کو کامیابی سے چلاتے رہے ۔وعظ ونصیحت تصنیف وتألیف کا سلسلہ جاری رکھا آپکے وعظ میں بیحد تأثیر تھی۔آپکے وعظ کی برکت سے ہزاروں لوگ راہِ راست پر آئے۔آپ فصیح اللسان اور صاحب ِکرامت تھے ۔آپ نے امت مسلمہ کو مفید کتب سے نوازا ہے،ان میں سے چند کتب یہ ہیں!

    الذخيرة في علم البصيرة» فيالتصوف.
    «لباب الإحياء» اختصر فيه كتاب«إحياء علوم الدين»، وقد نسبه آخرون إلى أخيه أبي حامد.
    «سوانح العشاق» بالفارسية، ذكر المستشرقفستنفلد وجود نسخة مخطوطة في المكتبة الأهلية بباريس. وذكر صاحب الذريعة أنه «الفه لتلميذه ومريده عين القضاة الهمداني
    «بوارق الإلماع في الرد على من يحرِّم السماع»، طُبع فيالهند ،سنة ١٣١٧ هـ
    «تفسير سورة يوسف وقصة يوسف عليه السلام» وذكرهبروكلمان بإسم «سر العالمين في تفسير سورة يوسف». طُبع في بومباي سنة ١٨٩٤ م بإسم «بحر المحبة في اسرار المودة في تفسير سورة يوسف» وفي دهلي سنة ١٩٠٠ م بإسم «أحسن القصص»، كما طبع بطهران سنة ١٣١٢ هـ
    «التجريد في كلمة التوحيد»، طُبع مؤخرا بتحقيق أحمد مجاهد
    «كتاب الحق والحقيقة».
    «مدخل السلوك إلى منازل الملوك».
    «لطائف الفكر وجوامع الدرر»، والكتابين الأخيرين ذكرهماالبغدادي۔

وذكر صاحب الأعلام أن «صاعد بن فارس اللباني» دوّن مجالس وعظه في بغداد فبلغت ٨٣ مجلساً كتبها صاعد في مجلدين۔

مزید

تجویزوآراء